966560015094 - 966560015650 - 966560058996 - 0112361070

أشهر الأماكن السياحية في جورجيا

جورجيا أرض السحر والخيال، التي تمزج ما بين روعة الثقافة والتاريخ والمشاهد الساحرة، والتي تنقل الزائر في رحلة إلى الماضي ما بين أجمل القرى والبلدات، حيث روعة الاستمتاع بقلاع العصور الوسطى والتلال الخضراء والجبال المهيبة والكهوف العميقة والشواطئ الصخرية، لذا لا عجب أن تصبح تلك الوجهة الرائعة في السنوات الأخيرة على قائمة الكثير من المسافرين حول العالم.

بحيرة ريستا :

هي من المعالم التي تتزايد شهرتها في جورجيا فهي المكان المثالي للذهاب في نزهة. تحاط البحيرة بالجبال الشاهقة الخلابة التي تبرز جمال مياهها الزرقاء الصافية و هو منظر رائع يبعث الراحة في النفس. اما الأراضي حول البحيرة فهي غابة و جزء من محمية ريستا للطبيعة. وهي من اجمل معالم جورجيا السياحية

ستيبانتسميندا:

 هي قرية صغيرة جميلة في وادي جبال القوقاز و سميت على اسم راهب أرثوذكسي الذي بنى دير فيها. و تعتبر أهم المعالم في القرية كنيسة الثالوث و التي يتجه اليها السياح بكثرة. تقع الكنيسة أعلى جبل و لكن يوجد مسار للوصول اليها. تشبه ستيبانتسميندا بقممها المثلجة و حدائقها الخضراء قرية سويسرية صغيرة بجمالها البسيط و لكن الأخاذ.

 

 

قلعة ناريكالا:

تسيطر قلعة ناريكالا على أفق الجزء القديم من العاصمة تبليسي و تعود الى القرن الرابع ميلادي عندما كانت كاتدرائية فارسية حينها. بنيت معظم حيطان القلعة في القرن الثامن ميلادي من قبل أمراء عرب كانت قصورهم بداخل القلعة. استمر الأتراك و الفرس في ترميم القلعة حتى عام 1827م عند انفجار ذخائر روسية مخزنة بالداخل مما سبب في انهيار المكان بأكمله. و في عام 1990م أعيد بناء كنيسة سانت نيكولاس بداخل القلعة بتمويل من رئيس الشرطة.

جبل كازبك:

تقع جورجيا قرب سلسلة جبال القوقاز و يعد جبل كازبك في الناحية الشمالية من الدول أهم القمم في السلسلة. و بالرغم من انه ليس أطول جبال السلسلة لكنه المفضل لدى المتسلقين لقممه الثلجية الخلابة. يحيط بالجبل محمية طبيعية رائعة يستمتع الزوار بالتجول فيها.

كهوف فرديزا:

تعد كهوف فرديزا رمزا ثقافيا مهما يستحوذ على مكان مميز في قلوب سكان جورجيا. بنى الملك جورج الثالث هناك حصن في القرن الثاني عشر ميلادي و قامت ابنته الملكة تامارا ببناء كهف استخدم كدير و تطور ليصبح مدينة مقدسة تحتوي على ما يقرب الى 2000 راهب و أصبحت واجهة جورجيا و المسيحية الشرقية. سكن قاطنوا الكهف في أكثر من 13 طابق و 400 غرفة و 13 كنيسة و 25 خزانة للنبيذ.

 حصن أناكوبيا :

هو في الأصل قلعة عسكرية قديمة تعود للقرن الثاني ميلادي. يقع الحصن على جبال ايفيريان في نيو آثوس و بني ليمنع الفتوحات الاسلامية حينها. بالرغم من أنه فقد أهميته في السنين التي تلت و لكنه عاود الظهور كرمز ثقافي مهم للمنطقة..

About the Author

Leave a Reply

*